KINGDOM_AE



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشات الاعضاءتحميل

شاطر | 
 

 لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Yassin
الـــــــملك(ة)
الـــــــملك(ة)


ذكر عدد الرسائل : 403
العمر : 24
المزاج : محب نادرا مايزعل••• ♥ ☺ ☺
sms :
عاشر ناسا بالذكاء تميزو

واختر صديقك من ذوي الاخلاق



المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 30074
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول   الثلاثاء 6 يناير 2009 - 15:35

باسم الله الرحمن الرحيم....
هذا حوار دار بين بعض الإخوة العرب في حصة خدعوك فقالو
*قناة إقرأ*الإسلامية وهذا نصها:
نتكلم اليوم عن الفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول وهناك بلد يرى نفسه أعلى من الآخر بسبب من الأسباب قد يكون بسبب كرة أو إعلام أو ثقافة.
حصل نوع من الفرقة والنبي عليه السلام يقول لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا.
وهكذا فإننا لن ندخل الجنة حتى نؤمن ونتحاب ونحن لا نعلم أن الشيطان قد ألقى بيننا أكبر غفلة قد يكون أحدنا غافلا عنها وهو أن ينسى نفسه وقلبه ويبدأ بالحكم على الناس.
ثم قال عليه السلام أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم.
لقد أصبح السلام قليلا اليوم فقد أكون في بلدي وأنا أحب بلدي لكن حبي لبلدي لا يعني أن أقلل من قيمة شخص آخر من غير بلدي وأنظر إليه نظرة دونية.
والآن اريد منك أن تعلق على ما قلته وهل أنت رأيت فعلا ما قلته وهل لمسته وهل أحسست به في بلدك في السعودية فحلقتنا حلقة صريحة لا نريد أن نغطي شيئا ونحن مسلمين.
أحمد: لا شك فأنت تعلمني أنني صريح ولا شك من أن المشكلة موجودة في السعودية مثلا من أيام المدرسة نحن نشعر بوجود حكاية المصري والسعودي وكما قلت عندما يبدأ الشجار بين ولد سعودي ومصري فتجد طلاب السعوديين كلهم مع السعودي وطلاب المصريين كلهم مع المصريين وهم لا يفهمون ما هي القصة.
فهذه مشكلة نراهافي المدرسة وفي الشوارع وهناك أمر حصل في الأسبوع الماضي لا أدري هل أذكره أم لا لكن سأذكره وهو:
لقد كانت لدينا مشكلة في انقطاع الماء فلدينا تحلية وأحد المصانع الخاصة بالتحلية تعطلت وحصلت هنالك مشكلة كبيرة ونقص كبير في الماء.
وأصبح الناس يتوجهون نحو خزانات الماء ليشتروا الماء من هناك ومن ضمن الفرقة الملاحظة أنه كان هنالك طابور للسعوديين وطابور آخر لغير السعوديين.
وغير السعوديين لهم وقت معين أي من ساعة كذا إلى ساعة كذا فإذا جاء في غير هذا الوقت لا يعطى ماء.
فهذه فرقة وذهبت بنفسي وكنت قد أرسلت السائق أولا فقالوا له لا بد من السعودي فذهبت وأمامي ثلاث أو أربع من غير السعوديين وعلقوا بقولهم حتى في الماء يوجد تفرقة ألسنا مثلهم.
وطبعا سنتكلم عن الأسباب التي أوصلتنا إلى هذه النقطة بعد قليل.
مصطفى: أنا أشعر بما تقوله لأننا كعرب نهزأ من بعضنا فبعضنا يقول العرب جرب وهذا كلام غير سليم والنبي عليه الصلاة والسلام كان عربيا.
ثم كثير من الدول التي ليس فيها رعاية الغنم والصحراء يسخرون ممن لديهم صحراء ورعاية الغنم ونحو ذلك فيقولون عن أهل الخليج مثلا كانوا رعاة للغنم فصاروا أهل أموال.
وكذلك الخليج مثلا يستهزئ بغيره من الجنسيات كالمصري مثلا فيقول له أنت تعمل عندي بمالي وأنت تأتي إلينا لتأخذ أموالنا.
ونحن قد اتفقنا أننا سنتكلم عن الظواهر الإيجابية والسلبية علما أن أيدينا بيد بعض.
والشيطان يريد الفرقة بأي كلمة كانت ونحن أمة إلاهها واحد ونبيها واحد ورسولها واحد وديننا واحد وكلمة فرق تسد يجب أن نزيلها ولا ندع للعدو لها مجالا عندنا.
أحمد: حتى لا نكون نموذجيين فهناك أمر تأصيلي لا بد أن نوضحه للناس فالانتماء للبلد وحب قبيلة معينة هذا ليس فيه بأس فالكلام اليوم ليس هو أن لا تحب بلدك لأنه من الطبيعي أن تحب من حولك من الناس في بلد واحد وموضوع المودة والمحبة الزائدة لمن حولك طبيعية.
وابن خلدون قال في تحليله للأمم إن من أهم عوامل تأسيس الأمم العصبية.
فلا تتأسس الدولة إلا إذا كان هنالك عصبية لشيء وفيه حب وانتماء لشيء معين.
مصطفى: هل تسمح لي من أن أضيف شيئا على كلامك فأصلا من السنة أن يحب بلده وأنت تذكر عندما خرج النبي من مكة وقال لها إنك لأحب البلاد إلى قلبي وأحب البلاد إلى الله ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت.
فمن الطبيعي أن يحب أحدنا بلده لكن كما قلت لنا إن حب البلد لايكون سببا في السخرية من الآخرين أو العلو على الآخرين.
أحمد: ولدينا من قصص القرآن التي تحتاج إلى إنزالها إلى الواقع هو إن أول ذنب لمخلوق كان ذنب إبليس فهو رفض أن يسجد لآدم وتبريره للموضوع عندما قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين.
تبرير فيه غباء لأن العصبية التي تؤدي إلى تفرقة فيها غباء وعلى فرض أن النار أحسن من الطين علما أنه لم يقل أحد هذا وهي فرضية خاطئة وعلى فرض أنك من نار وهو من طين فهل أنت من نار بشطارتك أم أن الله تعالى هو الذي خلقك من نار.
فهل أنت سعودي وغني بشطارتك أم أن الله تعالى هو الذي خلقك سعوديا أو من قبيلة كذا أو من منطقة كذا كالإسكندرية.
هل هذه من كسب يدك أم أنها من الله تعالى ولو أن أحدنا بدأ من الصفر ثم اغتنى ورأى نفسه على الناس والعلو على الغير خطا علما أن لديه مجهود بذله حتى وصل إلى ما وصل إليه والكل بفضل الله تعالى.


تحياتي.... سلام... lol! lol! lol!










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabe.forumhope.com
Yassin
الـــــــملك(ة)
الـــــــملك(ة)


ذكر عدد الرسائل : 403
العمر : 24
المزاج : محب نادرا مايزعل••• ♥ ☺ ☺
sms :
عاشر ناسا بالذكاء تميزو

واختر صديقك من ذوي الاخلاق



المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 30074
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الثلاثاء 6 يناير 2009 - 16:07

تابع...

هل هذه من كسب يدك أم أنها من الله تعالى ولو أن أحدنا بدأ من الصفر ثم اغتنى ورأى نفسه على الناس والعلو على الغير خطا علما أن لديه مجهود بذله حتى وصل إلى ما وصل إليه والكل بفضل الله تعالى.
لكنك إذا ولدت من قبيلة معينة فمن الحماقة أن ترى نفسك على غيرك من الناس.
مصطفى: أيضا بلدينا في محافظاتنا مثل هذا الشيء فهذا منوفي معناه أنه بخيل أو دمياطي فهو كذا وهذا شرقاوي فهو (عبيط) لأنه كريم علما أن الكرم ليس من العبط.
ولا بد أن نعلم أن الله تعالى يقول في الدنيا إن أكرمكم عند الله أتقاكم فلما نحشر مع بعضنا لن تحشر جنسية مع جنسية وبلد دون بلد ومع أننا نحب بلادنا وأهلنا إلا أننا سنحشر مع بعض الأبيض مع الأسود والبلاد كلها مع بعضها كما قال تعالى وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون وقال تعالى إن أكرمكم عند الله أتقاكم.
بحسب أخلاقنا ومعاملتنا لبعض وحبنا لبعض وإكرامنا لبعض وكلامنا في ظهر بعض على بعض بحسب قربنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
والنبي عليه الصلاة والسلام يجمع حوله صحابة من كل الجنسيات فهذا سلمان الفارسي وبلال الحبشي وصهيب الرومي فألفهم وبنا بهم الأمة وبعد الفاصل نواصل.
لقد أرانا أخونا أحمد مقطعا عن الفرقة في العراق والإرهابي يسألالرجل هل أنت سني أم شيعي فلما أجابه بأنه عراقي قتله هل لديك تعليق أحمد....؟
أحمد لدي تعليق سريع فالحلقة أنا سميتها نتانة ونحن كنا مع فريق الإعداد قبل الحلقة والأغلبية اغترضت على الاسم وأنا تقصت أن يكون الاسم كذلك ويختم على المقطع بهذا الاسم لأن هذا هو التعبير النبوي للقضية عندما حصلت مشكلة بين المهاجرين والأنصار عندما قال لهم دعوها فإنها منتنة.
والقصة كما وردت في السيرة أن الأنصار جعلوا يتذاكرون أيام الجاهلية وتغلبهم فيما بينهم بين الأوس والخزرج حتى جد الموضوع وتشاجروا ووصلت الأخبار إلى النبي عليه السلام فغضب غضبا شديدا وكان لا يغضب إلا قليلا ويغضبني بعض الناس الذين ينسبون الغضب إلى حالة النبي عليه السلام علما أنه كان لا يغضب إلا قليلا لأنه كان ذو ابتسامة.
فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم دعوها فإنها منتنة أي هي عفن.
وهذا لم يحصل إلا في العراق اليوم فوضعهم لا إنساني وأقل كلمة تطلقها على هذه الفرقة عندهم نتانة وعفن.
وهذا طبعا كان له سبب أي في العراق حيث إن الشعب عاش ثلاثين سنة في قبضة حديدية ولم يكن هناك تنفيس للخلافات والكل يكبت على خلافاته حتى انفجرت عندما ذهبت سيادة الدولة أظهروا حلافاتهم وهنا درس لنا وهو أن لا نكبت الخلافات فلا بد أن نتكلم عنها ونتحاور بأدب واحترام ونتقبل الرأي الآخر وبالتالي لن يحصل الخلاف.
مصطفى: إن من أول الأشياء التي عملها الرسول عندما ذهب إلى المدينة آخى بين المهاجرين والأنصار ولن تقوم الأمة إلا إذا كانت يدي بيدك ولقد جعلها نوع من التنافس بين الأنصار والمهاجرين ليظهر التنافس فيما بينهم ونحن لا نستمع إلى هذه القصص حتى نستأنس فقط إنما نحن نأخذها حتى نعلم أننا كلما ابتعدنا عن بعضنا كلما ابتعدنا عن ربنا وهم يقولون إن الناس هم باب الله الأعظم فإذا أردت أن يكرمك الله تعالى فأكرم الناس.
وكيف أكرم شيئا وأنا أشعر بأنه على غير المنهج الصحيح في الدين أو أنا أحس منه والعلماء كانوا يعرفون التكبر فيقولون وهو تعريف سهل أن تصنف نفسك ثم تصنف الناس كأن تكون من بيئة معينة أو من طبقة دينية معينة وتصنف الناس ثم تضع نفسك فوق هؤلاء الناس وهذا هو الكبر.
والنبي عليه السلام قال في بعض الأحاديث إن هنالك أناسا كثر سيدخلون الجنة فقال الصحابة وإن زنا وإن سرق فقال أبو ذر وإن زنا وإن سرق رغم أنف أبي ذر وقال في حديث آخر لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر.
من المصيبة أن يرى أحدنا أنه على الحق وغيره على خطأ لقد تكلمنا في هذه المسألة كثيرا لكنني أريد أن أذكر أمرا آخر وهو من بحث عن خلق الإسلام فسينجح حتى لو كان غير مسلم أي من بحث عن الجماعة وترك التفرقة فسينجح ما رأيك يا أحمد.....؟
أحمد هذا كلام صحيح وأساسي والذي فعله النبي عليه الصلاة والسلام أنه جعل عصبيتهم تجاه فكرة أي مبدأ لا تجاه قبيلة ولا تجاه شخص والقرآن أصل ذلك عندما قال تعالى إنك ميت وإنهم ميتون وقال وما محمد إلا رسول.
لقد أصل بأن لا ترتبطوا حتى بالرسول عليه السلام إنما ارتبطوا بالفكرة والأوروبيون اليوم والأمريكان قبلهم ما عملوه هو أنهم ارتبطوا بفكرة والأمريكي الآن مرتبط بفكرة من حرية ومبادئ عندهم ومن العجائب قبل هذه الأيام كانت أمريكا تحارب ألمانيا فظهر رجل اسمه آينشتاين وهو ألماني وهو عدو لأمريكا جاء وعنده صناعة القنبلة الذرية فأخذته أمريكا وهو ألماني وتجنسه وتجعله أمريكيا لأنه اتفق معهم في مبادئهم ولم يتفق مع الألمان وانتصر الأمريكان على الألمان واليابان بسبب ألماني.
لقد أصل النبي عليبه السلام هذه الفكرة منذ عهد بعيد وهو الاجتماع حول الفكرة وعندنا في الإسلام تجد هذه الفكرة كلها سليمة.
وإذا تأملت في العلماء الذين ألفوا كتب الإسلام من البخاري ومسلم وسيبويه وأبي حنيفة كلهم ليسوا بعرب وهذا دمج من عند النبي عليه السلام وهذا تأصيل والأمة الإسلامية لت تصعد وتعلو إلى إذا حصل هنالك دمج والاندماج لا يعني أن تتخلة عن هويتك إنما تبقى على هويتك ونلتقي في نقاط معينة كما حصل في أوروبا حيث أوجدوا عملة واحدة وسوق واحد.
مصطفى: أنا أعلم أن كثيرا من الناس الذين يشاهدوننا لا يريدون أن يستمعوا إلى هذا الكلام لأنهم تعودوا للساع إلى الكلام الذي يلين اقلب لكن لا مفر من الواقع فكل بني آدم يسير أمامك هو كعبة فقد قال عليه السلام إن حرمة المسلم كحرمة الكعبة بل هو أشد وقال عليه السلام إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا.
حرمة يوم عرفة وحرمة مكة وحرمة الشهر الحرام والمسلم أغلى من كل هذه الأشياء.
فليس من المعقول إذا فازت تونس علينا أن نكرهها أو نكره السعودية لأنها فازت علينا في الكرة فلماذا أكره إخواني من المسلمين من أجل الكرة فهناك أناس مستوى تفكيرهم هكذا.
مرة من المرات ربح الفريق الأهلي على النجم الساحلي الأفريقي ثم لما جاؤوا إلينا فرح النجم ففرحت كثيرا علما أن هناتلك أناس غضبوا وأنا أقول لماذا لا يفوزون ولم لا نفرح غيرنا من المسلمين علما أنني أحب الأهلي كثيرا ومن غير المعقول أن أفرح أنا فقط ولا أفرّح غيري من المسلمين.
والله لو عاملنا بعضنا كأناا نفس واحد وشخص واحد لعلونا وأنا ذهبت وسافرت إلى السعودية واليمن والكويت ولبنان فلم أجد إلا المسلمين الطيبين الصالحين الذي يحي بعضع بعضا وهكذا يجب أن نكون ولا بد أن نعامل بعضنا كمسلمين فلا تسخر جنسية من جنسية ولا عرق من عرق والأفضل عند الله تعالى هو العمل والقلب الطيب.
والذي سينجيني يوم القيامة هو حبي لك في الله تعالى وكذلك أنت وليست جنسيتي ولا عرقي.
وهناك مشكلة كبيرة تواجهنا وهي إن هنالك أناس يستمع إلى عالم معين ولا يستمع إلى عالم آخر وهذا ينسب نفسه إلى السفلية والآخر إلى الوسطية والآخر إلى كذا وهذا ينكر على هذا وذاك يتهم الآخر وكل يدعي نفسه أنه الفرقة الناجية فلا ينصتون إلى أحد وكل يجعل لنفسه لباسا خاصل فيه وطريقة للتعامل خاصة به.
وهكذا يبدأ أحدنا يكفر الآخر ويبدع الآخر والمشكلة أن هنالك شباب يتبعون الدين فلا ينتهي من فرق الدنيا إلا به يفاجأ بالفرق فيما بين المسلمين وعلماء المسلمين










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabe.forumhope.com
Yassin
الـــــــملك(ة)
الـــــــملك(ة)


ذكر عدد الرسائل : 403
العمر : 24
المزاج : محب نادرا مايزعل••• ♥ ☺ ☺
sms :
عاشر ناسا بالذكاء تميزو

واختر صديقك من ذوي الاخلاق



المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 30074
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول   الثلاثاء 6 يناير 2009 - 16:09

تابع...

وهكذا يبدأ أحدنا يكفر الآخر ويبدع الآخر والمشكلة أن هنالك شباب يتبعون الدين فلا ينتهي من فرق الدنيا إلا به يفاجأ بالفرق فيما بين المسلمين وعلماء المسلمين.
لقد رأينا للتو فرقتين مختلفتين من المسلمين يصلون على سجادة واحدة كل إمام يصلي بمن وراءه إلى قبلة.
ما رأيك أحمد............؟
أحمد: لا يصح هذا الكلام والسبب الذي صار لا نعرفه وهو مقطع حصلنا عليه من الإنترنت ولكن لا ندري ما هو سبب الفرقة وتقييمي أنهم قبيلتان اختلفوا على القبلة فصلوا في نفس المكان وعلى نفس اسجادة في اتجاهين مختلفتين.
وهذا يجسد فقد الأمة الإسلامية أو عددا منهم فقه الخلاف.
هنالك أمور عندما نختلف فيها لا بد أن يخضع أحدنا للآخر من أجل مصلحة عامة وهنالك أمور قد نبقى مختلفين فيها لكن لا تؤثر على المصلحة العامة.
وهنا اختلاف في القبلة لا بد أن يخضع فيها أحدهم للآخر من أجل مصلحة الأمة أما عن موضوع الفاتحة أو البسملة أو التكبير هنا وهناك فهذا لا يؤثر على مصلحة العامة لكل رأيه ومذهبه.
مصطفى: هل تستمع للشيخ عمرو خالد أم أنك لا تحب من يتكلم في الدين وهم يلبسون البنطال وهل تستمع للشيخ محمد حسان أم أنك لا تحب من يتكلم ولديه لحية ويلبس القمباز وهل أنت ممن تصنف الناس وهل تملك التفريق بين العباد.
والمصيبة أن من يدعي أنه وسطي لا يستمع إلى من لديه لحية ويلبس الدشداشة ومن ينتسب إلى السلفية لا يستمع إلا إلى من لديه دشداشة ولحية.
والنبي عليه السلام يقول في هذا المجال يرى أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذعة في عينه أي غصن كبير في عينه وهو لا يرى إلا القذاة في عين أخيه.
لقد قلن إنهم اختلفوا في القبلة ومع هذا لم يتنازل أحدنا للآخر فيتواضع إنما كل واحد أخذ برايه وتكبر بعكس ما كان يعمله الصحابة فلقد كان النبي عليه السلام يصلي في منى قصرا للصلوات وسيدنا عثمان اجتهد في خلافته فلم يعد يقصر الصلاة لسبب رآه هو وهو من مجتهدي الصحابة فقال الناس لعبد الله بن مسعود لقد ترك عثمان ما كان يفعله النبي عليه السلام فصلى عثمان وصلى وراءه عبد الله أربعا ولم يخالفه واعترض الناس على ابن مسعود لصلاته وراءهم فقال لهم عبد الله الخلاف شر.
ونفس هذه القصة حصلت مع أبي بكر عندما خرج تحت راية عمرو بن العاص ولم يمض على عمرو في إسلامه إلا ثلاثة أشهر فقام عمرو ذات ليلة والبرد شديد وعليه جنابة فإذا اغتسل قد يموت فاجتهد وتيمم وأخبر الصحابة بذلك فأنكر عليه بعض الصحابة صلاته على جنابة بالتيمم إلا أن أبا بكر صلى وراءه ولم يخالفه لأنه الأمير وصلى الصحابة وراءه عندما رأوا أبا بكر يصلي وراءه وهي قصة مشهورة في سرية ذات السلاسل.
والقصد من الكلام أن تصنيفنا لبعض من قولنا هذا له لحية ولا أحب من لديه لحية والآخر لا لحية له فلن أستمع إليه هل رأيت مثل هذه الفرقة يا أحمد.....؟
أحمد: أريد أن أضيف إضافة ليست بين المتدينين كما ذكرت إنما الفرقة هي في نظرة المتدين إلى غير المتدين والنبي عليه السلام كان حريصا في دعواته أن ننبذ أحدا ولا نحكم على أحد ومن ذلكم قصة تمس قلبي وأرى فيها عظمة رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما كان يأتيه أحدهم يشرب الخمر وكان يعذر من قبل الصحابة حيث إنهم كانوا يضربونه بالنعال ثم يذهي ويأتي بعد فترة ويضرب ومرة ثالثة جاء وهو يشرب الخمر فقال أحد الصحابة بجانب الرسول اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به.
فقال عليه السلام لا تلعنوه إنه رجل يحب الله ورسوله وهو كان بعد أن يعزر يأتي ليحجلس مع النبي عليه السلام ويسمر معه لأنه كان يحب رسول الله.
وهنا درس لنا وهو إذا رأيت رجلا قد خرج من الخمارة فلا يجوز لك أن تحكم عليه لأنك لا تدري حال هذا الإنسان فقد يكون صاحب بلاء وهو يدعو الله تعالى أن يرفع هذا البلاء عنه أو هو صاحب حسنة قد يدخل بها الجنة وأنت لا تعرف بماذا سيختم لك.
وهذا الكلام أيضا للمحجبات لا تتكبري على النساء اللاتي لا تلتزم لا مانع أن تخطئي العمل وهذا مطلوب لكن بشرط أن لا تتكبري عليها ولا تري نفسك أعلى منها وأفضل منها لأنك لا تدرين أين ستكونين بعد فترة.
كما قال تعالى فقل إني بريء مما تعملون أي تتبرأ من العمل لا الإنسان نفسه وأنا كلما رأيت تعامل النبي عليه السلام مع من يخطئ وكيف كان يتعامل معهم بعدم الحكم عليهم وباحترام يجعلك تسير على نهجه.
وكلنا يدرك ما جرى لأخينا أحمد الفيشاوي عندما أخطأ ووقع في خطا فلم يرحمه الناس وكلهم قالوا لا يعود على برنامج يلا شباب وأنا لا أدافع عن خطئه ولكن أريد أن أوضح لك الكبر الموجود عند المجتمع والحكم على الناس حتى إنهم كانوا يقولون له أنت منافق.
وأنا أقول دعوا الخلق للخالق وهنا لدينا هاتف من هولندا.
مصطفى: الأستاذة خديجة من هولندا تفضلي.
خديجة: أنا خديجة فرنسية الأصل وداعية في فرنسا ومسلمة وهناك أمر حصل لي في التفرقة بين المسلمين وهو تقدم للزواج بي شاب سعودي الجنسية وعندما رغب بالزواج بي طلبت منه الداخلية السعودية موافقة وبعد سنة ظهرت الورقة بأن الأولى للسعودية ولم يوافقوا على زواجنا لأنني لست بسعودية وهذا ما أردت توضيحه من خلال قصتي.
مصطفة جزيت خيرا المشكلة لدينا أن كل واحد منا قد وضع لافتة على صدره يصنف نفسه وهنا أتذكر القاعدة التي ظهرت عند الغربيين أثناء الحروب وهي إن كنت لست معي فأنت ضدي.
لقد حصل لي موقف في الحج قبل الذي فاتحين قابلت الشيخ محمد حسان وكنت حينها لابسا بالبنطال فرأيته وهو داخل علي وأنا أحاضر على الناس فقال لي كيف أنت يا شيخ ماذا تعمل والله إني إحبك وأدعو لك بظهر الغيب.
كم كان متواضعا وأخذني إلى جانبي وكلمني ونصحني وكلم والدتي وقال لها إن مصطفى ولدي فقلت ما أجمل هذه الحلاوة.
واعلم يا أحمد أن هنالك لا يسلمون علي لأنني لم أربي لحيتي ولم ألبس الثوب الأبيض وأنت عندما تجلس عند المشايخ الكبار تلاحظ عندهم الأدب والأخلاق.
علما أن النبي عليه الصلاة والسلام كان رحيما ومتواضعا في كل حالاته حتى إنه لم يجرح ذلك الرجل الذي تبول في المسجد بل كان معه لطيفا ورحيما وعلم الرجل الحكم الصحيح.
والمشكلة يا أحمد كما ذكرناها في أول الحلقة أن الشيطان يعرف المدخل الذي يدخل من خلاله إلى المسلمين وهو مدخل فرق تسد ومدخل الانشغال بالناس والحكم عليهم.
وهكذا يستطيع الشيطان إشغال المسلم بالحكم على الناس وهكذا يأتي يوم القيامة وهو مفلس لأنه كان يطعن في الناس











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabe.forumhope.com
asma
الملك(ة)
الملك(ة)


انثى عدد الرسائل : 1528
العمر : 24
المزاج : AMUSANTE
sms : happy moment prais allah ...difficult moment see allah ...quiet moment woship allah...painfull moment trust allah moment by moment thanks allah............
المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 32970
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول   الأربعاء 20 مايو 2009 - 20:05

hشوف اسامة شكرا على الموضوع
بصح بيناتنا انا مازال ما نقراه
لازملو نهار
هههههههههههههههههههههه
شكككككككررررررررراااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arabe.forumhope.com
سندس الرحمة
فــــــــارس(ة)
فــــــــارس(ة)


انثى عدد الرسائل : 403
العمر : 25
المزاج : مرحة و محبة
sms : le jour de naissance prouve notre existence
le jour de choix prouve notre droit
le jour d'engagement prouve notre attachement
le jour de déclaration prouve notre estimation
le jour d'accort prouve notre bonheur
le jour d'union prouve notre fusion
المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 28359
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول   الأحد 6 سبتمبر 2009 - 15:00

شكرا أسامة

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لفرقة بين العرب فيما بينهم وبين الجنسيات والطبقات في الدول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KINGDOM_AE :: المنتدى الثقافي :: منتدى النقاش والحوار-
انتقل الى: