KINGDOM_AE



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشات الاعضاءتحميل

شاطر | 
 

 سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رأس الملك
مواطن(ة) جديد(ة)
مواطن(ة) جديد(ة)


ذكر عدد الرسائل : 56
sms :
أكتب رسالتك هنا

الهواية :
نقاط التميز : 25521
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/01/2010

مُساهمةموضوع: سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر   الأحد 7 مارس 2010 - 17:54

سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر

يشكل سرطان الفم من 1 الى 2
في المئة من مجمل السرطانات التي تصيب الإنسان، وأي جزء من الفم معرض للإصابة
بالسرطان بما في ذلك الشفة، والوجه الباطن للخدين، واللسان وما تحته، واللثة، وسقف
الحلق. وأعلى نسبة للإصابات بسرطان الفم هي في شبه القارة الهندية. إن الغالبية
العظمى من المصابين بسرطان الفم (حوالى 66 في المئة ) يراجعون الطبيب بعد أن يكون
الورم قد قطع مراحل متقدمة الأمر الذي يقلل جداً من حظوظ نجاح العلاج.

عوارض
سرطان الفم، وهي الآتية:

- ظهور آفات أو تقرحات لا تشفى على رغم مضي أسبوعين
على وجودها.

– ظهور تورم أو آفة حمراء أو بيضاء في شكل دائم في
الفم.

– آفات أو حبيبات تشبه الثآليل على الشفة.

– آلام مزمنة في
الحلق.

– صعوبة في البلع أو المضغ أو الكلام.

– تغير في حركة اللسان
أو الفك.

– صعوبة عند وضع طقم الأسنان الإصطناعية.

– ألم في الأسنان،
أو تحرك في الأسنان.

– نزف بلا سبب معروف من الفم.

– آلام في مستوى
الأذنين أو الفكين.

إن العوارض والعلامات المذكورة ليست وصفية لسرطان الفم،
فهي مظاهر تشاهد في أمراض عدة، من هنا على من يعاني واحداً أو أكثر من هذه المظاهر،
خصوصاً البقع الحمر أو البيض، أن يستشير الطبيب فوراً.

سبب سرطان
الفم:

إن السبب الحقيقي لسرطان الفم غير معروف ولكن هناك عوامل خطرة تسهم في
شكل أو آخر في الإصابة بسرطان الفم هي:

1- التدخين بكل أنواعه، أي السيجارة
والسيجار والغليون، خصوصاً اذا ترافق مع المشروبات.

2- استعمال التبغ الذي
يخزن في الفم.

3- المبالغة في تعريض الشفتين للشمس.

4- التقدم في
العمر، إذ نرى السرطان بعد الخمسين.

5- الجنس، يضرب سرطان الفم الرجال أكثر
من النساء. هناك نقطة مهمة جداً على صعيد سرطان الفم هي حالة تعرف بالليكوبلاكيا،
عبارة عن رقعة أو رقع بيضاء اللون تظهر على باطن الخدين أو اللسان أو اللثة، وهذه
الآفات يمكن أن تصيب أي شخص في أي عمر ولكنها أكثر ظهوراً عند الرجال، وهي من أشهر
العلل ما قبل السرطانية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان، وهناك أسباب يمكن أن تقف
وراء الإصابة بالليكوبلاكيا من بينها التخريش المستمر نتيجة أجهزة اصطناعية ثابتة
أو متحركة، التهيج الذي يحصل من مضغ التبغ، أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض الجهازية
مثل الزهري والذئبة الحمامية والحزاز المنبسط والفشل الكلوي والإدمان على
المشروبات،

وهناك من يتهم جهاز المناعة بالتحريض على نشوء الليكوبلاكيا.ومن
النادر أن تسبب الليكوبلاكيا ألماً في البداية ولكنها تكون على شكل بقع بيض مختلفة
الحجم مائلة إلى الرمادي تصبح أكثر خشونة مع مرور الوقت. وإذا استمرت أكثر من
أسبوعين من دون أن تظهر علامات التحسن عليها لا بد من إجراء خزعة لفحصها ومن بعدها
يتم اتخاذ التدابير الضرورية في شأنها.

كيف يشخص سرطان الفم؟

في حال
شكك الطبيب في وجود السرطان فإنه يبادر إلى الفحص السريري لكشف أية تبدلات أو
تورمات في الفم وأخذ الخزعة منها لفحصها في المختبر، وقد يستعين الطبيب باختبارات
مثل الفحص بالأشعة السينية أو بالأمواج فوق الصوتية أو بالتصوير الطبقي.

أما
في شأن علاج سرطان الفم فيعتمد على الدرجة التي وصل اليها الورم، وفي شكل عام هناك
العلاج بالأشعة، والعلاج الكيماوي، والعلاج الجراحي، وهذه العلاجات قد تطبق منفردة
أو مجتمعة بحسب درجة السرطان.

أما الوقاية من المرض فتعتمد على الأسس
الآتية:

- الإبتعاد عن كل ما يمت الى التدخين بصلة.

- الإمتناع عن
المشروبات.

- مراجعة طبيب الأسنان دورياً.

- اتباع نظام غذائي
متوازن.

- الإعتدال في التعرض للشمس.

يبقى بعض الاعتبارت المهمة على
صعيد سرطان الفم:

- إن التدخين والمشروب هما العاملان الرئيسان المتهمان
بإثارة سرطان الفم، فمن بين 300 ألف إصابة بسرطان الفم في بلاد العم سام هناك 75 في
المئة منها مرتبطة بالتدخين والمشروب.

– هل بكتيريا الفم متورطة في سرطان
الفم؟ إذا أخذنا بنتائح دراسة نشرها منذ بضع سنوات معهد فورسيث في بوسطن فإن
بكتيريا الفم قد تلعب دوراً في التحريض على نشوء سرطان الفم، فقد وجد الباحثون أن
هناك ارتفاعاً غير عادي في ثلاثة أنواع من البكتيريا عند مرضى سرطان الفم. ويعول
البحاثة على إيجاد اختبار يسمح بالكشف المبكر عن الورم.

–70 في المئة من
سرطانات الفم هي في الدول الفقيرة والمنخفضة الدخل، ففي بنغلادش يشكل سرطان الفم 30
في المئة من مجمل السرطانات.

– رفع درجة الوعي يساهم في الكشف المبكر عن
سرطان الفم.

– هل من علاقة بين مواد تبييض الأسنان وسرطان الفم؟ قدمت دراسة
كندية حول هذا الموضوع بمعطيات نفت فيها وجود مثل هذه العلاقة خصوصاً إذا استعملت
هذه المبيضات وفقاً لإرشادات الطبيب.

– هناك دراسات بينت أهمية الشاي الأخضر
في الوقاية من السرطان، وعلى ما يبدو أنه نافع في الحماية من سرطان الفـــم وفقاً
لدراسة قام بها باحثون في جامعة جورجيا لطب الأسنان في المختبر فتعريض خلايا سرطان
الفم للشاي الأخضر أدى إلى قتل القسم الأعظم منها في حين لم تتأثر الخلايا
السليمة.

– عند المعاناة من صعوبة في البلع، أو من نزف متكرر من الفم، أو من
وجود تورم أو تقرح، أو من الشعور بخدر في أي مكان في الفم أو العنق أو الوجه، يجب
استشارة الطبيب من دون تأخ


........منقول................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nour
فــــــــارس(ة)
فــــــــارس(ة)


انثى عدد الرسائل : 317
العمر : 22
المزاج : جيد لكن متعصب في بعض الاحيان
sms : اسال الله ان يعطينا اطيب ما في الدنيا {محبة الله}
و ينفعنا بانفع الكتب{ كتاب الله}
و ان يكون اخر كلامنا{ لا الاه الا الله محمد رسول الله}
وان يجمعنا في الجنة بابر الخلق {رسول الله}
وان يرينا احسن ما في الجنة{ وجه الله}.
المهنة :
الهواية :
نقاط التميز : 26416
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر   الثلاثاء 9 مارس 2010 - 0:33

شكرا على المعلومات و النصائح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://soroure.9forum.info/
رأس الملك
مواطن(ة) جديد(ة)
مواطن(ة) جديد(ة)


ذكر عدد الرسائل : 56
sms :
أكتب رسالتك هنا

الهواية :
نقاط التميز : 25521
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر   الثلاثاء 9 مارس 2010 - 0:53

الله يخليك مشكورة اختي علي الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سرطان الفم ... تدخين وشمس وعمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KINGDOM_AE :: المنتدى العلمي :: منتدى العلوم-
انتقل الى: